Main Menu

التخيل الإبتكاري

د.سعاد الفضلي
تمر بالإنسان ظروف قاهره تجبره على أن يكون لقلبه نصيب من الحزن والمعاناة ولكن لو استطاع كل فرد أن يتحكم في نفسه ويسيطر على عواطفه
ومارس ما نسميه في علوم التنمية البشرية (التخيل الإبتكاري*) يستطيع تحويل ادراكه من الألم إلى السعادة ، وبذلك فهو يصنع في خياله صورة ذهنية لنفسه، ومن هنا تنمو الرغبة داخليا للتغير فيظهر ذلك السلوك ، والسلوك يتحول الي عادات جديدة بناءه تؤتى نتائج أيجابية ، وعندما يتكرر المنشود لدى الفرد الواحد ينعكس ذلك على المجتمع المحيط به ومن هنا يحدث التغير لإصلاح الذات فبدل تراكم الأحزان يكون لديه مخزن إيجابي يستطيع به التآلف مع الأفراح
قد تكون صورة ‏‏شخص واحد‏ و‏ابتسام‏‏


« (Previous News)



Comments are Closed