Main Menu

بلادى تعيش

Spread the love

للأديب طارق موسى
إن كان فى الورى مفاخر
فإنى بمصر أول المباهينا
بلادى تعيش وإن لم أعش
فإنى بحبها أروم اليقينا
اسألوا التاريخ عن صانعيه
فإن مصر أول الصانعينا
والفراعين إذ خلدوا يوما
فى التاريخ سير الخالدينا
وأسألوا الهكسوس عن طارديهم
والمغول من جعلهم نادمينا ؟
والروم والفرنجة من حدهم
عن حدود بلادى أسفينا
وأبناء العمومة أن طغوا يوما
بخفى حنين رحلوا آسفينا
ولاتزال الأسد فى عرائنهم
وقت النزال حرا ميامينا
وعند السلام حمائما تراهم
ترفرف فى سماء وادينا
النيل يجرى ، والنخيل وصائف
بأمر الله يسقيكم ويسقينا
بلادى تعيش ،وإن لم أعش
فإنى بحبها أروم اليقينا !
قد تكون صورة ‏‏شخص واحد‏ و‏ابتسام‏‏





Comments are Closed