المزيد

شكرا لوزراة الداخليه فى التعاون مع منظمه رسل الخير والسلام

المفوض العام للمنظمه فى مصر
الاعلامى / سمير المسلمانى 


تعاون الدوله مع منظمه رسل الخير والسلام بشكل محترم واستقبال يليق بدوله فى حجم مصر
المفوض العام للمنظمه فى مصر
الاعلامى سمير المسلمانى
تزامناً مع الإحتفال باليوم العالمى لحقوق الإنسان ، فقد إضطلع قطاع الحماية المجتمعية بتنظيم زيارة لمنطقة مراكز إصلاح وتأهيل جمصة بالدقهلية ، لوفد من رؤساء وأعضاء المجالس القومية وبعض ممثلى منظمات المجتمع المدنى.
حيث تفقد أعضاء الوفد عدد من مرافق منطقة مراكز التأهيل والإصلاح جمصة التى أتاحت لهم الإطلاع عن قرب على كافة الأوضاع المعيشية للنزلاء وأوجه الرعاية التى تقدم لهم ، والتى تؤكد حرص الوزارة على إتباع أعلى معايير حقوق الإنسان الدولية وصون وإحترام حقوق النزلاء ، وذلك من خلال برامج شاملة بما يحقق إعادة تأهيلهم وإنخراطهم داخل المجتمع.. كما تفقد أعضاء الوفد أماكن الإعاشة وكافة الإمكانيات التى توفر الإحتياجات اليومية للنزلاء ، والإجراءات الوقائية اليومية لتنظيف وتطهير الغرف والعنابر وجميع مرافق مراكز الإصلاح والتأهيل، والتى تأتى ضمن الخطة المتكاملة التى تنفذها الوزارة للتطهير والتعقيم فى إطار الإجراءات الإحترازية والوقائية المتبعة لحماية النزلاء والعاملين بمراكز الإصلاح والتأهيل والمترددين عليها للحد من إنتشار فيروس”كورونا” من خلال فرق الطب الوقائى بقطاع الخدمات الطبية بوزارة الداخلية .
كما تفقد أعضاء الوفد مستشفى مركز الإصلاح والتأهيل والعيادات الطبية وما شهدته من أعمال تطوير لعلاج المرضى من النزلاء وإجراء الفحص الدورى لهم إلى جانب الصيدليات ومعامل التحاليل وغرف الأشعة.. كما شملت الزيارة الكافيتريات والمكتبات وفصول محو الأمية وقاعات الزيارات وقاعة الهوايات ومعرض المشغولات والمفروشات اليدوية من إنتاج النزلاء إلى جانب ورشة النجارة.
ومن جانبهم أشاد أعضاء الوفد بجودة المعروضات وتميزها ، والتى تأتى فى إطار خطة قطاع الحماية المجتمعية نحو التوسع فى المشاريع الإنتاجية لتشجيع النزلاء على المشاركة فى الأنشطة المختلفة داخل مراكز الإصلاح والتأهيل ، وإعادة تأهيلهم وإنخراطهم فى المجتمع عقب إنقضاء مدة العقوبة ، وذلك من خلال إشراكهم فى بناء مستقبل أفضل لهم ولأسرهم ولمجتمعهم.
وقد إلتقى أعضاء الوفد بعدد من النزلاء وإطلعوا على أوجه الرعاية المختلفة المقدمة لهم ، وناقشوهم عن أحوالهم المعيشية ، حيث أشادوا بأوجه الرعاية المختلفة المقدمة لهم ، وقدم أعضاء الوفد فى نهاية الزيارة الشكر لوزارة الداخلية لإتاحة الفرصة لتنظيم مثل تلك الزيارات وعلى الإهتمام الذى توليه لأوضاع النزلاء داخل مراكز الإصلاح والتأهيل ومراعاة الأبعاد الإجتماعية والإنسانية والصحية.
وتؤكد وزارة الداخلية أن سياسة الحماية المجتمعية ترتكز على الإلتزام بكافة الضوابط الدستورية والقانونية فى التعامل مع النزلاء وتفعيل مبادىء السياسة العقابية الحديثة ، وإعلاء قيم حقوق الإنسان من خلال برامج الإصلاح وإعادة التأهيل التى تم صياغتها بمعرفة كوكبة من الخبراء والمتخصصين فى شتى مجالات العلوم الإجتماعية والصحة النفسية ويهدف إلى تحصين النزلاء من الإنحراف مرة أخرة ، وكذا تقديم كافة أوجه الرعاية (المعيشية ، الصحية ، الإجتماعية ، التعليمية ، الدينية، الرياضية ، الثقافية ، الترفيهية ) لهم خلال فترة إيداعهم.. وهو الأمر الذى كان محل تقدير كافة الوفود خلال زياراتهم المتكررة للعديد من مراكز الإصلاح والتأهيل .
شكرا وزارة الداخليه فى التعاون معنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى