المزيد

كلمات هى من القلب .شكرا …ابنتى ريهام

بدون اسم للكاتب فنحن شاركنا فى الكتابه

لم نلتقى ولكننا التقينا كثيرا تواعدنا  ولكن تشاء الاقدار الا نلتقى فهل ياترى سنلتقى !!

مر من العمر كثيرا تلاقينا بكل مافينا هو مهموم بقضايا كثيرة الوطن والابناء والاسرة والاصدقاء ونحن توهنا من الايام وتاهت بنا الاقدار مرات عديدة اكثرها لحظات الم وتعب

لكننى لازلت ابحث عنه ارى انه ضالتى التى افتقدها كثيرا  ….!! لااعلم كم من العمر مر لكن حتى العمر بيننا تشابه .

هو يتمنى اللقاء وانا ابحث عنه فى كل زقاق روما اوبين الاضرحه يلتمس اليهم الدعاء

كاتب هو ومفكر سعيد عبد العزيز فى يوم عيد ميلادة

كل سنه وانت طيب سمير المسلمانى

عيد الميلاد ال60
هدية زهرة و قلم
من أجمل الهدايا التي قدمت لي في عيد ميلادي
الزهرة هي رسالة أنني في القلب
و القلم هو ما يسطر ذكريات الحياة التي نحياها
شكراً إبنتي ريهام
شكراً لكل من هاتفني و كل من تذكرني في يوم ميلادي بكلمات رقيقة احمل حب و إحترام و ذكري طيبة
إنه عامي الستون و مازلت أشعر أنني طفل يحمل يحمل قلب طيب و عقل كبير
علمتني الدنيا أن أقابل المعروف بالمعروف و الإساءة بإحسان و رد الظلم بالحق و العدل و الحكم بين الناس بمنطق كلنا نخطئ و نصيب
لم أكن علي حق دائماً مثل كل البشر و لكني جاهدت أن أكون أول من ينتقدني و يعدل من سلوكي سمعت للكبير و الصغير فتعلمت معني الحوار و الإختلاف كانت الثقافة هدفي كي لا أبدو جاهلاً أعشق طموحات الشباب و أساندهم
حاولت أن أكون أباً جيداً لأبنائي و صديقاً صدوقاً لأحبتي أصلت الرحم و كنت باراً بأهلي
٦٠ عاماً مروا و كأنهم رحلة لم تنتهي و كثيراً ما أشعر أنها لم تبدأ بعد فمازال العمر باقياً الي أن ينتهي الأجل
خرجت من تلك الأعوام بخبرات طويلة عرفت الجيد و السيئ
أطلت في شكري و عرفاني لكل من تذكرني
أحبكم جميعا من قلبي الذي لا يحمل غير الحب
كلمة الكره ليست في قاموسي لذا أحيا راضياً بما كتبه الله لي
سعيد عيد العزيز
إنسان بسيط
ما أجمل من أن تكون صاحب السعادة؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى