آدب وفنون

أمـــــــة الديــــــن,,,

 

 

  بقلم : شاكر محمد المدهون

بقلم شاكر محمد المدهون
دع الاحزان لاتمضي بعيدا,,
فطين بلدي جُبلت من الاحزان,,
وصوت الاقصى يمضي وحيدا,,
يصد بالحزن كانه الانين,,
بصرخ في كومة من الجيف,,
ان هبوا الى فك القيد عن الجبين,,
ومآذننا في كل وقت تهتف,,
حي على الفلاح هيا الى فلسطين,,
وشيوخنا في صالات الافراح,,
تودع جون وتستقبل حرائرنا,,
من قتلوا الجنين,,
وملوكنا اطال الله بقاءهم,,
لاهون يفكرون بوئد ماتبقى من الدين,,
اهم ورثة محمد؟؟..
ام انهم روضتهم المصالح,,
والاطماع,,
وصاروا ورقا من اللين,,
دع الاحزان ,,
لاتمضي بعيدا,,
فلا يلد غد الا فرخا
من الانين,,
ياامة وهبت حياتها لكل دنية,,
هل تحسنون السمع؟؟
هل كنتم امة الا من الدين..
ياخير امة بشروطها,,
ماذا فعلتم لنصرة الدين,,؟؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى