المزيد

“رحلة الحياة “

مريم عماد

تشجيعا منا لشباب المستقبل تتنبى الجريدة اقلام شبابيه

وفي رحلتك الطويلة يا عزيزي ستقابل محطات مختلفة ..كل محطة بها حياة مختلفة ورائحة تفوح منها لتعيدك إلي نفسك كل محطة ايضا ممتلئة بأناس مختلفة وكل شخص منهم كيان فريد من نوعه في المشاعر والافكار ستتواجد في محطات لا تلائمك ولا تشبهك ولكن تلك رحلتك وعليك أن تكمل الطريق لا مفر منها فتاقلم معها ولا تتجه للقطار اخر لا تعلم فقد تكون انت اللمسة المضبئة في تلك المحطة ،قد تكون تلك المحطة الانسب لك فرحلتك معدة من قبل ميلادك , في كل طريق تتجه اليه ستجد عالم موازيا اخر ..حياة مختلفة بكل المقاييس لا تستعجب فانت فقط كنت تنظر من ثقب ضيق علي حياة غير عالم بما خلف الباب ..وقلبك المرتعب طمئنه بأن الله موجود ويري ولم يسمح لك بقطار قضبانه مكسورة ابدا ارجوك ان تهدئ من صراخاتك ومن نفسك التي تخاف من المصائب …فأن الحياة ليست الا مجرد طريق طويل وانت جزء ضئيل للغاية منها لا تدع الخوف هو من يشكلك ..فكون انت سيد نفسك واهدئ فالكل في رحلات مختلفة هيا اسرع إلي رحلتك ..قبل ان يفوت اوانها .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى