آدب وفنون

صمت المضطر

 بقلم
الشاعر هاني بدر فرغلي
احيانا لانملك غير الصمت،
لكن الصرخة داخلنا بركان متفجر
يهرب من قيد الوقت..
يهرب من احلام مثخنة بالجرح،
لا تفهم لغة البشر،
لا تملك تفسيرا اوشرح،
لا تملك حتي البوح.
لانملك غير الصمت.
****
صمتي ليس وليد الحكمة،
بل صمت الحائر والمضطر.
بل صمت العاجز عن فهم زمان
غطته دياجير الشر
قتل وذبح واحرق كل قلاع الخير
صمتي ياسادة كالقبر.
****
صمتي اسئلة تتردد،
من باع الأقصي، ومن بدد.
ارض فلسطين.
من زرع بعالمنا قنابل،
من خلط الحابل بالنابل،
من قاتل باسم صلاح الدين.
من جعل لداعش سلطانا،
من جعل لإبليس مكانا،
من ناصر كل الشياطين.
صمتي اسئلة للعالم
تتردد في كل الميادين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى