حوادث

 اللواء طارق مرزوق مستمر لتنفيذ استراتيجية تطوير مراكز الإصلاح والتأهيل

 اللواء طارق مرزوق مستمر لتنفيذ استراتيجية تطوير مراكز الإصلاح والتأهيل

لواء طارق مرزوق مساعد
حوادث

لواء طارق مرزوق مساعد وزير الداخلية لقطاع الحماية المجتمعية

اعتمد اللواء محمود توفيق، وزير الداخلية، استمرار تولي اللواء طارق مرزوق مساعدا وزير لقطاع الحماية المجتمعية، خلال الحركة السنوية لضباط وقيادات الشرطة لعام 2022.

 اللواء طارق مرزوق مساعد وزير لقطاع الحماية المجتمعية

تدرج  اللواء طارق مرزوق مساعدا وزير لقطاع الحماية المجتمعية، في عدة مناصب، حيث عمل بمباحث الأموال العامة، في إدارة الكسب غير المشروع، وقضى عدة سنوات بها عدة سنوات.

كما عين خلال الحركة السنوية لضباط وقيادات الشرطة لعام 2017 مساعدا لمدير أمن أسوان، قبل أن يعود لـ القاهرة، وعين في منصب رئيس قطاع شرق القاهرة، ومنها عين حكمدارا لـ العاصمة.

لواء طارق مرزوق

وخلال الحركة السنوية لضباط وقيادات الشرطة عام 2019، عين مديرا لأمن الجيزة، ثم مساعدا وزير الداخلية لقطاع السجون سابقا، قطاع الحماية المجتمعية حاليا، حيث شهد القطاع تطورا كبيرا.

حركة تنقلات الشرطة

وشهد قطاع الحماية المجتمعية بوزارة الداخلية بكافة المحافظات مؤخرًا تحت قيادة اللواء طارق مرزوق مساعدا وزير لقطاع الحماية المجتمعية، عملية تطوير تؤكد التزامه بتنفيذ المعايير الدولية لحقوق الإنسان في ملف السجون، حيث يوفر غذاءً صحيا للسجناء ومشروعات صناعية وزراعية وإنتاجية من مزارع الإنتاج الحيواني والداجني والسمكي، والتي تُعد من أهم سُبل تنفيذ برامج التأهيل للنزلاء، وما من سبيل لتحقيق الاكتفاء الذاتي الغذائي للسجون، إلا لما يقوم به قطاع السجون من عمليات التطوير للمشروعات القائمة، والتوسع في إنشاء مشروعات جديدة يمكن من خلالها استيعاب أعداد أكبر من النزلاء سعيًا لتحسين أحوالهم المادية، وتأهيلهم على النحو الأمثل.

لم تقف عمليات التطوير خلال تولي اللواء طارق مرزوق مساعدا وزير لقطاع الحماية المجتمعية، عند هذا الحد، وإنما امتدت وصولًا لوجود إجراءات صحية للنزلاء بشقيها الوقائي والعلاجي، فبمجرد أن تطأ قدم السجين السجن يلقى رعاية طبية إذا استلزم الأمر، سواء من خلال مستشفيات السجون أو مستشفيات وزارتي الصحة والتعليم العالي في حالة تفاقم الأمر.

الحركة السنوية لضباط وقيادات الشرطة لعام 2022

 وكان اللواء محمود توفيق، وزير الداخلية، قد اعتمد منذ قليل، حركة تنقلات ضباط الشرطة 2022، وذلك بعد اجتماع المجلس الأعلى للشرطة لاعتماد حركة الترقيات والتنقلات، حيث إن الوزارة راعت في الحركة السنوية لتنقلات ضباط الشرطة كِبر السنة والتوزيع الجغرافي.

 وقالت وزارة الداخلية: إدراكًا لأهمية وقيمة مواصلة تطوير آليات العمل الشرطي لمواجهة التحديات الأمنية، والتوافق مع متطلبات المرحلة الحالية، فقد جاءت حركة ترقيات وتنقلات ضباط الشرطة لعام 2022، مواكبة لسياسة وتوجهات الدولة في تصعيد العناصر الشابة؛ للاستفادة بها في كافة مجالات العمل الأمني، من خلال التوسع في حركة ترقيات الرتب العليا والوسطى؛ لإعداد جيل جديد من القيادات الشابة كنواة للقيادة الشرطية المستقبلية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى